Share
2017-11-27
عدد المشاهدات: 819

قناة «العالم سورية» تبدأ بثها التجريبي!

 قناة «العالم سورية» تبدأ بثها التجريبي!
مصدر الصورة: انترنيت

في الوقت الذي أطلقت فيه «قناة العالم سورية» التلفزيونية بمناسبة انتصار سورية على الإرهاب، أكدت طهران أن سورية انتصرت في حرب عالمية شنت عليها بمشاركة دول كبرى، على حين اعتبر حزب اللـه أن انتصارها على الإرهابيين إنجاز تاريخي وإستراتيجي.

وأكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد على جعفري في كلمة له أمس، نقلتها وكالة «سانا» للأنباء، أن سورية انتصرت في الحرب العالمية التي شنت عليها.

وقال: إن «سورية تعرضت لحرب عالمية كان للقوى الكبرى دور فيها وأفضت هذه الحرب إلى انتصار سورية وهزيمة الاستكبار».

وأوضح جعفري، أن نواة المقاومة تشكلت في دول إقليمية والعديد من بلدان العالم بما يبشر بنتائج قيمة في المستقبل، معتبراً أن لشعوب المنطقة وشبابها دوراً كبيراً في هزيمة الإرهاب ودحره.
في الأثناء، أعلن رئيس قسم اللغات الأجنبية في مؤسسة الإذاعة والتلفزة الإيرانية بيمان جبلي أمس في مقابلة خاصة لقناة «العالم» الإخبارية، بحسب وكالة «إرنا» الإيرانية، انطلاق «قناة العالم سورية» ليلة السبت لفترة بث تجريبي، موضحاً أن القناة التي ستكون برامجها عامة، هي هدية من إيران إلى الشعب السوري بمناسبة انتصاره التاريخي على المجموعات التكفيرية الوهابية المسلحة.

وقال: «بدأت قناة العالم سورية اليوم بثها التجريبي، على مدى ساعتين حتى ثلاث ساعات، منذ نحو السابعة مساء حتى العاشرة مساء بتوقيت دمشق».

وأضاف: إن الهدف من إنشاء القناة هو بيان آمال وتطلعات الشعب السوري بعد الانتصار التاريخي للشعب السوري وحكومته وأصدقائه وحلفائه الحقيقيين على التنظيمات الإرهابية مثل داعش

وأخواتها، ومساعدتهم في تحقيق مستقبل زاهر.

وأشار إلى أن هذه القناة تعنى أساساً بالشعب السوري، وستسعى لتشجيع الرأي العام على مساعدة ودعم سورية، موضحاً أن الهدف الآخر هو مواجهة الحرب النفسية التي يمارسها الأعداء ضد محور المقاومة والممانعة، وخاصة أنهم فشلوا في تحقيق أي انجاز علي الأرض، ولذلك فإنهم يسعون إلى شن حرب إعلامية علي سورية ومحور المقاومة.

في الأثناء، أصدر اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية، بياناً تلقت «الوطن» نسخة منه، حمل عنوان «بيان النصر المؤزر للإعلام المقاوم»، أكد فيه أن الانتصار المؤزر على تنظيم داعش الإرهابي والمنظمات الإجرامية وداعميهم، بارقة أمل كبرى للأمة الإسلامية باسترداد كرامتها وموقعها الحضاري وعنوان لعزتها وقوتها.

وأوضح، أن الجبهة الإعلامية التي قادتها وسائل الإعلام المعنية والحليفة والصديقة، سجلت انتصاراً مدوياً وصارخاً في مقابل الإعلام التضليلي الزائف، وساندت بقية الجبهات وأدت دورها بفعالية في تعرية القوى الإرهابية وكشف زيف ادعاءات داعميها.

وتقدم البيان بالتهنئة لوسائل الإعلام في جبهة المقاومة.

في غضون ذلك، اعتبر نائب الأمين العام لحزب اللـه نعيم قاسم في تصريح نقلته وكالة «تسنيم» الإيرانية، أن محاولات التخريب التي تعرضت لها سورية والعراق وكذلك العدوان على اليمن والبحرين وما حصل ضد لبنان خلال السنوات الأخيرة، لم تغير من اتجاه البوصلة باتجاه فلسطين.

من جانبه، أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب اللـه علي دعموش خلال كلمة له أمس، نقلتها «سانا» أن هزيمة الإرهابيين في سورية إنجاز تاريخي وإستراتيجي على المنطقة والعالم. وأشار إلى أن هذا الانتصار من مصلحة لبنان وكل دول المنطقة وسيسقط الرهانات على الجماعات الإرهابية في تنفيذ المشروع الصهيو أميركي الإجرامي.


ألف ياء
المصدر: alwatan.sy
مواضيع ذات صلة
 
 
 
قناة «العالم سورية» تبدأ بثها التجريبي!
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات