Share
2017-01-10
عدد المشاهدات: 623

القادري: لن أقبل أن أكون كالزوج المخدوع في حالات الفساد والمترهل لا مكان له بيننا

القادري: لن أقبل أن أكون كالزوج المخدوع في حالات الفساد والمترهل لا مكان له بيننا
مصدر الصورة: alwatan.sy

أكد رئيس الاتحاد العام للعمال جمال القادري أهمية عمل اللجان النقابية لأنها تمثل المفصل النقابي الأهم فهي على تماس مباشر مع الطبقة العاملة والأقرب إلى مواقع العمل والأقدر على تلمس همومهم ومعاناتهم للعمل على نقلها إلى القيادات النقابية الأعلى، وشدد القادري خلال لقائه اللجان النقابية في محافظة القنيطرة بحضور محافظها أحمد شيخ عبد القادر على أنه ورغم التحديات التي واجهت بلدنا فقد صمد العمال ووقفوا إلى جانب الوطن والدفاع عنه وكانوا جيشاً اقتصادياً حقيقياً يدافعون عن مؤسساتهم ومعاملهم لتبقى عجلة الإنتاج مستمرة وليأمنوا للشعب الصامد مقومات الحياة، لافتاً إلى ضرورة أن تكون اللجان النقابية عند ثقة العمال والحضور بينهم وتلمس همومهم ومطالبهم، وطالب رئيس الاتحاد العام لعمال سورية رؤساء اللجان النقابية بنكران الذات وامتلاك القدرة على خدمة الآخرين والإخلاص بالعمل لأنهم يعملون على مهمتين وطنية وتتمثل بمنع الهدر وعدم الخلل ومكافحة الفساد بكل أشكاله والذي ينخر بعض مواقع عملنا، أما المهمة الوطنية فهي رعاية العمال وتأطير نضالهم وحمل همومهم ومد يد العون لهم عند الحاجة وتكريم من يستحق التكريم وهذا أبسط الواجبات، مشيراً إلى رصد حالات خلل في عمل اللجان النقابية فهناك لجان لا وجود لها إلا على الورق وأخرى لا تجتمع والبعض يحتكر العمل برئيس النقابة وهذا يعني تكلس وجمود وممارسة غير أخلاقية ومن لا يجد بنفسه القدرة على حمل الرسالة النقابية فعليه أن يغادر وحده أو أن الاتحاد سيقوم بإبعاده لأن العمل القيادي عمل أخلاقي ومبدع، وأوضح القادري أننا اليوم نعيش أزمة وإذا لم يشاهد العمال اللجان بينهم فذلك يعني أنهم لا يعملون بقدسية الأمانة التي يحملونها، منوهاً بضرورة وأهمية التعاون بين الإدارات واللجان النقابية وعدم التصادم لأننا في مركب واحد والتعاون ممر إجباري وعلى الجميع تلافي الخلافات والعمل للمصلحة العامة والابتعاد عن المزاجية، مؤكداً على اللجان النقابية برصد حالات الفساد وبموضوعية وتوثيقها وكل حالة فساد يسمع عنها بالإعلام فهذا يعني أن اللجنة النقابية غير موجودة أو أنها منغمسة بالفساد ولن يكون شاهد زور والانسلاخ عن الواقع وبعبارة أدق قال القادري: «لن أقبل أن أكون كالزوج المخدوع في حالات الفساد». واختتم رئيس الاتحاد العام لعمال سورية كلامه بأن يكون الجميع على قدر المسؤولية والانخراط بين العمال لأن مكاننا الطبيعي بينهم والقيام بالمهام المنوطة بنا على أكمل وجه ولعب دورنا الكامل ولن نتغاضى عن أي مقصر ولن يكون بيننا أي مترهل.

 

 

ألف ياء أخبار
المصدر: alwatan.sy
مواضيع ذات صلة
 
 
 
القادري: لن أقبل أن أكون كالزوج المخدوع في حالات الفساد والمترهل لا مكان له بيننا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات