Share
2016-12-03
عدد المشاهدات: 784

البنتاغون: لا علاقة بين دخول سفننا إلى المتوسط والتواجد الروسي هناك

البنتاغون: لا علاقة بين دخول سفننا إلى المتوسط والتواجد الروسي هناك
مصدر الصورة: RT.COM

أكد مصدر في القوات البحرية الأمريكية، الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول، أن نقل سفينتين حربيتين أمريكيتين إلى البحر المتوسط لا علاقة له بالوجود الروسي في سورية وفي المنطقة المحيطة بها.

وأوضح المصدر ذاته أن سفينتي الإنزال"Wasp»، و «Whidbey Island» غادرتا يوم 25 يونيو/حزيران الماضي أماكن تواجدهما الدائم في الولايات المتحدة متجهتين إلى البحر المتوسط، مضيفا أن نشر هاتين السفينتين هناك كان من المخطط له سلفا.

وكانت البحرية الأمريكية أفادت يوم 2 ديسمبر/كانون الأول بانتهاء نقل سفينتي الإنزال «Wasp»، و"Whidbey Island» وعلى متنهما 4 آلاف عسكري، إضافة إلى مقاتلات «Harrier AV-8V»، وطائرات «Osprey MV-22»، وعدد من الطائرات المروحية، إلى مياه البحر الأبيض المتوسط عبر قناة السويس.

وأوضحت البحرية أن هذه المجموعة انضمت للعمليات التي ينفذها الأسطول الأمريكي السادس في البحر المتوسط، مضيفة أنها ستدعم العمليات الهادفة إلى ضمان الأمن والجهود الرامية إلى تعزيز التعاون في هذا المسرح من العمليات القتالية.

تجدر الإشارة إلى أن سفينتي الإنزال «Wasp»، و"Whidbey Island» قد شاركتا خلال الـ 3 أشهر الأخيرة في عمليات عسكرية أمريكية ضمن قوام الأسطول الأمريكي الخامس الناشط بالقرب من مدينة سرت الليبية، وأن مهمة السفينتين الجديدة في البحر المتوسط ستستغرق 3 أشهر أيضا.

والجدير بالذكر أن هاتين السفينتين دخلتا مياه البحر المتوسط بعد مرور أيام قليلة فقط على إنجاز السفينة الكبيرة الروسية المضادة للغواصات «كولاكوف» مهمتها في مياه المتوسط ومغادرتها المنطقة.

وتتواجد في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط حاليا مجموعة من السفن الحربية الروسية بقيادة الطراد الذري الثقيل «بطرس الأكبر»، ويدخل في قوامها الطراد الحامل للطائرات «الأميرال كوزنيتسوف» والسفينة المضادة للغواصات «سيفيرمورسك» والفرقاطة «الأميرال غريغوروفيتش».


وكالات
المصدر: rt.com
مواضيع ذات صلة
 
 
 
البنتاغون: لا علاقة بين دخول سفننا إلى المتوسط والتواجد الروسي هناك
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات