Share
2016-12-03

طاقية الإخفاء تتلاشى من طائرات الشبح الأمريكية فوق سورية!

طاقية الإخفاء تتلاشى من طائرات الشبح الأمريكية فوق سورية!
مصدر الصورة: rt.com

تواجه مقاتلات الشبح الأمريكية من طراز «إف – 22» المشاركة في عمليات التحالف الدولي في سورية تحديا جديدا يتمثل في أن هيكلها بدأ يتعرى من الطلاء الذي يمتص موجات الرادار.

وقال موقع «Aviation Week» الأمريكي المتخصص في تقنيات الفضاء إن مقاتلات الجيل الخامس من طراز «إف – 22» التي تشارك في العمليات العسكرية في سورية بدأت تفقد طلاءها الذي يحد من القدرة على رصدها، مشيرا إلى أن المادة التي تغطيها والمتخصصة في امتصاص موجات الرادار انحسرت في عدة مواضع على الهيكل. ويوجه العسكريون الأمريكيون أصابع الاتهام في هذه المسألة إلى الظروف المناخية.

وتستعمل في المقاتلات الأمريكية متعددة المهام من طراز «Raptor « تقنيات متعددة لإكسابها خاصية التخفي عن أعين الرادار، إحداها شكل الهيكل الخاص الذي يتميز بحد آدنى للتفاصيل الخارجية الظاهرة، وبحواف حادة ما يقلل من كمية انعكاس الأشعة المنطلقة من الرادار ويقلص من إمكانية رصدها.

وعلاوة على ذلك،  تمتص قسما من الموجات الرادارية طبقة رقيقة من الطلاء على هيكل الشبح. هذا الطلاء تحديدا بدأ يتقلص ويفقد صلابته ويتساقط.

ويقول العسكريون الأمريكيون إن عملية انحسار الطلاء عن مقاتلات الشبح تسارعت بشكل حاد حين استخدمت في سورية تحت تأثير الأمطار والعواصف الرملية.

وتجدر الإشارة إلى أن مشكلة انحسار الغطاء الممتص لموجات الرادار ظهرت في وقت سابق حين لوحظ أثناء تشغيل هذه المقاتلات الخفية أنه بدأ في الاختفاء عن الهيكل.

والآن جميع المقاتلات الشبح من طراز «إف – 22» والموجودة في ترسانة الولايات المتحدة ويبلغ عددها 186 تنتظر إعادة طلاء، ويتوقع أن تستغرق العملية 3 سنوات، وأن تكلف الخزينة الأمريكية مبالغ كبيرة. ولتسريع العملية، يسعى مهندسو شركة لوكهيد إلى صناعة روبوت مختص بالطلاء.


وكالات
المصدر: rt.com
 
 
 
طاقية الإخفاء تتلاشى من طائرات الشبح الأمريكية فوق سورية!
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات