Share
2016-11-16
عدد المشاهدات: 630

بالفيديو: الدفاع الروسية: مقتل نحو 30 مدنيا في تفريق المسلحين لاحتجاجات عفوية في حلب الشرقية

بالفيديو: الدفاع الروسية: مقتل نحو 30 مدنيا في تفريق المسلحين لاحتجاجات عفوية في حلب الشرقية
مصدر الصورة: rt.com

ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن نحو 30 مدنيا قتلوا وأصيب المئات، لدى تفريق المسلحين لاحتجاجات عفوية شهدتها العديد من أحياء حلب الشرقية.

وأوضح اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، في تصريح صحفي، الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني، أن أحياء حلب الشرقية تشهد تنامي مقاومة السكان المدنيين لإرهاب المسلحين، إذ خرجت في تلك الأحياء منذ بداية الأسبوع الجاري 11 مظاهرة احتجاجية.

ويطالب المحتجون ما يسمى بالمجلس المحلي بإيقاف عمليات نهب مخازن المواد الغذائية، وحمل المسلحين على مغادرة المدينة، أو السماح للمدنيين بالخروج إلى مناطق آمنة.

وأضاف كوناشينكوف أن العسكريين الروس سجلوا أيضا محاولة مجموعة من المدنيين اقتحام مخزن للمواد الغذائية تابع للمسلحين.

وخلال الساعات الـ24 الماضية، شهدت أحياء بستان القصر والكلاسة والعامرية والفردوس احتجاجات عفوية شارك فيها ما يربو عن 1.5 ألف شخص، حسب معلومات كوناشينكوف. وقمع المسلحون كافة الاحتجاجات.

وتابع كوناشينكوف أن المسلحين قتلوا الثلاثاء 27 مدينا وأصيبوا المئات أثناء تفريقهم احتجاجات مماثلة في العامرية والفردوس يوم الثلاثاء.

ونقل المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية عن مدنيين نجحوا في الخروج من أحياء حلب الشرقية، قولهم إن المسلحين يشنون حملات قمع بشكل يومي تقريبا، وينفذون إعدامات ميدانية ليس بحق المدنيين بحسب، بل وبحق رفاقهم الذين قرروا إلقاء السلاح.

واتهم كوناشينكوف الإرهابيين بمنع أي محاولات من قبل المدنيين للخروج من المناطق الخطيرة عبر الممرات التي فتحتها روسيا والحكومة السورية، إذ تم تفخيخ كافة الشوارع المؤدية إلى مداخل الممرات. ويسجل العسكريون السوريون يوميا تفجيرات عبوات ناسفة تستهدف مدنيين يحاولون الاقتراب من الممرات الإنسانية.

كما كشف كوناشينكوف أن المركز الروسي المعني بمصالحة الأطراف المتنازعة في سورية نقل منذ بداية الأسبوع الجاري، 17 طنا من المساعدات الإنسانية إلى 9 أحياء في حلب، وهي الشيح أبو بكر، والأشرفية، وتشرين، والمحافظة، وحلب الجديد، والسليمانية، وحي الشهباء، والجمالية.

كما ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الجيش السوري  يواصل هجوما كان بدأه قبل أيام على مواقع الإرهابيين في حلب، ويتقدم على المحور الجنوب الغربي حيث حرر عددا من الأحياء المهمة.

وقال كوناشينكوف إن القوات السورية في سياق إجراءاتهم الهجومية المستمرة على مدى الأيام القليلة الماضية، تمكنت من بسط سيطرتها على بلدة منيان، بالإضافة إلى تحرير مناطق 1070 شقة وأكاديمية الأسد، إذ حرمت هذه التطورات المسلحين من أي فرص لاقتحام حلب من الاتجاه الجنوب الغربي.

كما أشار كوناشينكوف إلى إحراز الجيش السوري تقدما ملحوظا شمالي المدينة نحو حييتراب الهلّك وبستان الباشا.

وشدد على أن طائرات القوات الجوية الفضائية الروسية لا توجه أي ضربات إلى حلب منذ 29 يوما.


وكالات
المصدر: rt.com
مواضيع ذات صلة
 
 
 
بالفيديو: الدفاع الروسية: مقتل نحو 30 مدنيا في تفريق المسلحين لاحتجاجات عفوية في حلب الشرقية
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات