Share
2013-04-27

روسيا

روسيا
مصدر الصورة: مواقع الكتروينة

روسيا والمعروفة رسمياً باسم روسيا الاتحادية، دولة تقع في شمال أوراسيا، وهي ذات حكم جمهوري بنظام شبه رئاسي تضمُّ 83 كيانًاً اتحاديًاً. ولها حدود مشتركة مع كل من النرويج وفنلندا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا «عن طريق كالينينغرادسكايا أوبلاست» وروسيا البيضاء وأوكرانيا وجورجيا وأذربيجان وكازاخستان وجمهورية الصين الشعبية ومنغوليا وكوريا الشمالية، كما أن لديها حدوداً بحريَّة مع اليابان في بحر أوخوتسك والولايات المتحدة الأمريكيةعن طريق مضيق بيرينغ.

روسيا هي أكبر بلد في العالم من حيث المساحة، حيث تغطي نسبة 8/1 من مساحة الأرض المأهولة بالسكان في العالم بمساحة تبلغ 17,075,400 كيلومتر مربع، كما أنها تاسع أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم بأكثر من 143 مليون نسمة.

تمتدُّ روسيا عبر كامل شمال آسيا و40% من أوروبا، كما تُغطي تسع مناطق زمنية وتضم طائفة واسعة من البيئات والتضاريس وتمتلك أكبر احتياطي في العالم من الموارد المعدنية والطاقة، ولديها أكبر احتياطيات العالم من الغابات والبحيرات، التي تحتوي ما يقرب من ربع المياه العذبة في العالم.

أصل التسمية

يشتق اسم روسيا من «روس»، دولة القرون الوسطى التي كان معظم سكانها من السلاف الشرقيين. لكن أمسى هذا الاسم أكثر بروزاً في التاريخ اللاحق، والبلاد التي كانت تسمى عادة سكانها «Русская Земля» «نقحرة: روسكايا زميليا» والتي يمكن ترجمتها «الأرض الروسية» أو «أرض روس». من أجل عدم الخلط بين هذه الدولة أو غيرها قام المؤرخون المعاصرون بجعل اسم دولة روس، «روس كييف». أما اسم روس فيشتق بدوره من شعب روس، وهؤلاء جماعة من الإفرنج «ربما الفايكنغ السويديين»، الذين أسسوا دولة روس «بالروسية: Русь».

كانت الكلمة اللاتينية «روثينيا» المشتقة من الاسم اللاتيني لروسيا، هي الاسم المستعمل لوصف هذه البلاد في العصور الوسطى. أما الاسم الحالي، Россия «روسيا»، فيشتق من النسخة اليونانية من اسم دولة روس كييف، التي تُلفظ حالياً Ρωσία «روسˈيا» بدلاً من لفظ Ρωσσία، الذي كان مألوفاً في العهد البيزنطي.

تاريخياً

بدأ تاريخ البلاد منذ أن ظهر السلاف الشرقيين كمجموعة معترف بها في أوروبا بين القرنين الثالث والثامن الميلاديَّين، وفي القرن التاسع للميلاد تأسَّست إمارة كييف روس على يد المُحاربين الإفرنج، واعتقنت المسيحية الأرثوذكسية ديناً لها في عام 988 بسبب تأثير الإمبراطورية البيزنطية، وكانت تلك هي بداية تَمازُج الثقافتين السلافية والبيزنطية اللتين شكلتا معاً ملامح الثقافة الروسية للألفيَّة التالية. تفتت كييف روس في آخر الأمر إلى عدد من الدويلات الصَّغيرة، وسقطت مُعظم الأراضي الروسية في أيدي الغزو المغولي عامَ 1223، وأصبحت تابعة للقبيلة الذهبية،

لاحقًا بدأت دوقية موسكو تُوحِّد تدريجياً الإمارات المجاورة لها ونجحت في الاستقلال عن حُكم القبيلة الذهبية، وتمكنت من وراثة إرث كييف روس السياسيّ والثقافيّ، وبحلول القرن الثامن عشر توسعت البلاد كثيراً عبر شن الغزوات والحروب والاستكشاف لتُولد بذلك الإمبراطورية الروسية، التي استحالت ثالث أضخم إمبراطورية في التاريخ بنفوذها المُمتدِّ من بولندا في أوروبا إلى ألاسكا في أمريكا الشمالية.

يذكر أن الإمبراطورية الروسية هو مصطلح يُشار به إلى الفترة من تاريخ روسيا الواقع بين توسع روسيا تحت حكم بطرس الكبير إلى توسع الإمبراطورية الروسية من بحر البلطيق حتى المحيط الهادي إلى خلع نيقولاس الثاني آخر القياصرة الروس في بداية الثورة الروسية عام 1917م. وخلال الفترة من 1721م وحتى 1917 كان الاسم الرسمي للدولة الروسية هو الإمبراطورية الروسية.

الثورة البلشفية والاتحاد السوفيتي

اندلعت الثورة البلشفية أو ثورة أكتوبر التي أطاحت بحكم القياصرة في تشرين الأول عام 1917، والتي قادها البلاشفة تحت إمرة فلاديمير لينين وليون تروتسكي في 1917 بناء على أفكار كارل ماركس؛ لإقامة دولة شيوعية وإسقاط القيصرية. تعد الثورة البلشقية أول ثورة شيوعية في القرن العشرين الميلادي، ونشأت بعدها جمهورية روسيا الاتحادية الاشتراكية في نهاية العام نفسه، وأصبحت جزءاً من الاتحاد السوفييتي الذي تأسس عام 1922.

في أعقاب الثورة البلشفية أصبحت روسيا أحد أكبر مؤسسي الاتحاد السوفيتي، وباتت أوَّل دولة دستورية اشتراكية وقوة عظمى معترف بها في العالم، كما لعبت دوراً حاسماً في انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية، حيث تكبَّدَ الاتحاد السوفيتي خسائر بشريَّة أكثر من أيِّ طرف آخر أثناء الحرب. وقد شهدت الحقبة السوفيتية بعض أبرز النجاحات التكنولوجيَّة في القرن العشرين بأكمله، ومن ضمنها إطلاق أوَّل رائد فضاء بشري في تاريخ العالم. لكن هذه الحال لم تدم طويلاً، فقد تفكك الاتحاد السوفيتي في عام 1991، وتأسست عدّة جمهوريات مستقلة بدلاً منه، كان من أبرزها روسيا الاتحادية.

وفي سنة 1991، أصبح بوريس يلتسين أول رئيس لروسيا الاتحادية ينتخب بالاقتراع العام، وتمَّ حل الاتحاد السوفييتي في 8 كانون الأول 1991، ونشأت بعد ذلك مجموعة الدول المستقلة التي تضم روسيا والجمهوريات السوفييتية (سابقاً) باستثناء دول البلطيق. وتم تبني دستور عام 1993، قبل أن يستقيل يلتسين في كانون الأول 1999.

بعدها تولى الرئاسة فلاديمير بوتين لولايتين (2000-2008) قبل أن يصبح رئيساً للحكومة في عهد خليفته ديميتري ميدفديف، الذي لم يترشح لولاية ثانية، ليعود بوتين بعد ذلك لسدة الحكم.

لقد واجهت روسيا حربين انفصاليتين، وهما الحرب الشيشانية الأولى (1994 -1996)، والحرب الشيشانية الثانية عام 1999. قتل خلال هذه المعارك 100 ألف مدني و10 آلاف جندي روسي، وانتهت الحرب الثانية رسمياً، إلا أن الاضطرابات مازالت مستمرة.

وروسيا هي أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، حتى بعد تفكك الاتحاد السوفييتي. كما أنها تعد أكبر منتج للطاقة في العالم.

النظام السياسي

تعد روسيا جمهورية اتحادية تتمتع بنظام رئاسي، لكن يرى منتقدوها أنها تعاني من تمركز قوي للسلطات في يد مؤسسة الرئاسة «الكرملين».

ويتم انتخاب الرئيس بالاقتراع العام المباشر لولاية قابلة للتجديد مرة واحدة، وكانت مدة الرئاسة 4 سنوات قبل تعديل دستوري عام 2007، جعل مدة الرئاسة الواحدة 6 سنوات.

ويتألف البرلمان من مجلسين: «الدوما» وهو مجلس النواب، ومجلس الاتحاد. وجرت آخر انتخابات في كانون الأول 2011 التي فاز فيها حزب بوتين «روسيا الموحدة»، والتي قالت المعارضة إنها شهد عمليات تزوير واسعة.

العاصمة

تُعد العاصمة الروسية موسكو أكبر مدن روسيا اليوم وإحدى كبريات مدن العالم من حيث السكان، ولا تُوجد مدن تماثلها في عدد السكان سوى مكسيكو سيتي عاصمة المكسيك وسيؤول عاصمة كوريا الجنوبية، وميناء موسكو الرئيسي هوَ سانت بطرسبرغ الواقعة على بحر البلطيق.

الاقتصاد الروسي

توفر الطبيعة الروسية إمكانات اقتصادية متنوعة لكن المناخ يجد من استغلالها، وتُعتَبرُ روسيا حادي عشر أكبر اقتصاد في العالم حسب الناتج المحلي الإجمالي، والسادسة من حيث القدرة الشرائية، والخامسة من حيث الميزانية العسكريَّة. كما تعد واحدة من الدول الخمس الوحيدة المعترف بامتلاكها أسلحة نووية في العالم، إضافة إلى أنها تملكُ أكبر مخزون من أسلحة الدمار الشامل في العالم.

إضافة لذلك تُعد روسيا إحدى القوى العظمى العالمية، وهي عضوة دائمة في مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، كما أنها عضوة في مجموعة الثماني ومجموعة العشرين ومجلس أوروبا ومنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي ومنظمة شانغهاي للتعاون ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومجموعة بريكس.



المصدر: ألف ياء الأخبار
 
 
 
روسيا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات