Share
2013-10-03
عدد المشاهدات: 2940

ميدان التحرير يستعد لموجة جديدة من المواجهات

ميدان التحرير يستعد لموجة جديدة من المواجهات
مصدر الصورة: AFP

حذرت وكالة «الأسوشيتد برس» الإخبارية الأمريكية من أن استعدادت الحكومة المصرية للاحتفال بانتصارات تشرين الأول المجيدة في ميدان التحرير في الوقت الذي يخطط فيه أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي أيضاً التجمع في الميدان ذاته، يثير شبح تجدد المواجهات العنيفة.

وقالت الوكالة إن مسيرات يوم الأحد  في ميدان التحرير رمزية للغاية، حيث إنها تمثل احتفال للمصريين بالذكرى السنوية الأربعين لعبور جيشها قناة السويس يوم 6 تشرين الأول في أثناء حرب 1973 مع إسرائيل.

وعلى الجانب الآخر، خطط أنصار مرسي لاستغلال تلك الاحتفالات الرمزية للجيش وأنصاره لإعطاء دفعة جديدة لحملتهم الاحتجاجية الضعيفة، مما يهدد المسيرات في التحرير، والضغط على السلطات للمشي لمسافات طويلة.

وأضافت الوكالة الإخبارية إن الوضع يزداد سوءً خاصة في ظل عدم توصل كلا من الجيش ومؤيديه من جانب ومؤيدو مرسي وجماعته المحظورة الإخوان من جانب آخر إلى نية للمصالحة.

وعلى الرغم من تواجد «كاثرين أشتون» كبير الدبلوماسيين الأوروبين، في القاهرة منذ أمس الأربعاء للقاء مع القيادة المصرية، إلا أنه يبدو أن زيارتها لم تحسم الغرض التي أتت من أجله.

وتابعت الوكالة قائلة: «لا توجد علامات مبادرة على طاولة المفاوضات التي يمكن أن تؤدي إلى تسوية خاصة في ظل استمرار الحملة على الإخوان، بعد أن شكل مجلس الوزراء أمس الاربعاء لجنة تضم المسؤولين القضائيين والمخابرات لمراجعة أصول جماعة الإخوان المسلمين.


ألف ياء الأخبار
المصدر: الوفد
 
 
 
ميدان التحرير يستعد لموجة جديدة من المواجهات
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات