Share
2018-04-12
عدد المشاهدات: 112

وفد برلماني روسي يزور سورية

وفد برلماني روسي يزور سورية
مصدر الصورة: sana.sy

وصل وفد برلماني روسي، أمس، برئاسة منسق المجموعة البرلمانية لشؤون العلاقات مع البرلمان السوري، النائب عن حزب «روسيا الموحدة» دميتري سابلين إلى سورية، على أن يستقبلهم الرئيس بشار الأسد في وقت لاحق.

وقال الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم»: إنه من المقرر أن يستقبل الرئيس الأسد الوفد الروسي خلال الزيارة.

وذكر الموقع، أن جدول أعمال زيارة الوفد يتضمن أيضاً لقاءات مع رئيس مجلس الشعب حموده الصباغ ومفتي الجمهورية أحمد بدر الدين حسون وبطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر.

وسيلتقي الوفد الروسي ممثلي أوساط رجال الأعمال السوريين وسيقوم بعدد من الفعاليات الإنسانية.

ومن المخطط كذلك أن يوقع حزب «روسيا الموحدة» اتفاقية للتعاون مع حزب البعث العربي الاشتراكي.

وقال رئيس الوفد البرلماني الروسي دميتري سابلين للصحفيين عقب وصوله إلى سورية: إن «الرئيس السوري بشار الأسد موجود في دمشق، ونحن نخطط لعقد لقاء معه وبحث الأوضاع وتأكيد دعمنا للشعب السوري في محاربة الإرهاب».

ولم تنقطع زيارات وفود البرلمانيين الروس إلى سورية خلال الحرب التي تشن على البلاد منذ أكثر من سبع سنوات.

وفي العام الماضي زار سورية وفد روسي يضم عدداً من النواب والأطباء الرواد في معالجة الأورام السرطانية، لبحث المسائل المتعلقة بالعملية السياسية والتعاون المحتمل في مجال معالجة السرطان.

وأوضح سابلين، الذي كان في الوفد حينها، في تصريحات لوكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء بعد وصول الوفد إلى سورية، أن أعضاء الوفد سيعقدون عدداً من اللقاءات مع ممثلين عن القيادة السورية ومجلس الشعب، إضافة إلى المشاركة في عدد من الفعاليات الإنسانية.

وتضمن برنامج الأطباء الروس حينها لقاء مع مسؤولي الصحة في سورية، وتم بحث إمكانية تنظيم دورات تدريب للأطباء السوريين على أساس العيادات الروسية الموجودة في سورية. وكما تم التأكيد على استعداد لتقاسم خبراتهم في هذا المجال المهم جداً من الطب مع الأطباء السوريين.

والتقى الرئيس الأسد حينها وفد الدوما برئاسة سابلين، وفق بيان رئاسي فإن اللقاء تناول «آخر مستجدات الأوضاع في سورية والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وأهمية تعزيزها وخاصة في مجال الحرب على الإرهاب وإعادة إعمار ما دمرته الحرب المفروضة على سورية».

وأوضح البيان، أن الرئيس الأسد ثمّن مواقف روسيا والتضحيات التي تقدمها في إطار الحرب ضد التنظيمات الإرهابية في سورية، لافتاً إلى أن الرئيس الأسد شدد على أهمية الدور الذي تقوم به روسيا سواء في سورية أو على الساحة الدولية في مواجهة المشاريع الغربية الرامية إلى الهيمنة على الدول المتمسكة باستقلالها وسيادتها والدفاع عن مصالح شعوبها.

من جانبهم، أكد أعضاء الوفد أن الشعب الروسي يدعم الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب ويؤيد قرارات الرئيس فلاديمير بوتين في هذا الخصوص لأن نتيجة هذه الحرب لن تؤثر في مستقبل سورية فقط وإنما على روسيا والعالم برمته، وفق ما جاء في البيان.


وكالات
المصدر: alwatan.sy
مواضيع ذات صلة
 
 
 
وفد برلماني روسي يزور سورية
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات