Share
2018-01-09
عدد المشاهدات: 455

احتمال استجواب ترامب بشأن «التدخل الروسي»!

احتمال استجواب ترامب بشأن «التدخل الروسي»!
مصدر الصورة: rt.com

رفض البيت الابيض أمس تأكيد أو نفي ما إذا كان المحقق الخاص روبرت مولر سيلتقي الرئيس دونالد ترامب، للإجابة عن أسئلة بشأن تواطؤ محتمل لحملته الانتخابية مع روسيا خلال الانتخابات.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بيان صدر عن تي كوب، محامي ترامب أن "البيت الأبيض لا يعلق على الاتصالات مع مكتب المحقق الخاص، احترما لمكتب المحقق الخاص وسير عمله".

ويجري مولر، المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي، تحقيقا مستقلا حول صلات مزعومة بين حملة ترامب وروسيا بهدف التأثير على سير الانتخابات الرئاسية التي كسبها الملياردير الجمهوري أمام منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

ويحقق مولر أيضا في إمكانية أن يكون ترامب والحلقة الضيقة المحيطة به قد حاولا عرقلة العدالة، ما أثار تكهنات بشأن إمكانية خضوع الرئيس نفسه للاستجواب.

وكان ترامب قد أقال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي في مايو/أيار على خلفية التحقيق بشأن مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات، إلا أن هذه الخطوة جاءت بنتيجة عكسية، حيث عينت وزارة العدل مولر مدعيا خاصا.

ترامب بدوره ألمح إلى أنه قد يتحدث إلى مولر، على الرغم من المخاطر السياسية والقانونية العديدة لاستجواب رئيس البلاد من قبل محقق خاص.

وأقر مساعدان لترامب في حملته الانتخابية في أكتوبر/تشرين الأول، بالإدلاء بإفادة كاذبة، والكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن اتصالاتهما المتكررة مع وسطاء يزعم بأنهم يعملون لحساب السلطات الروسية، وقد وافقا على التعاون مع المحققين.

وينفي ترامب بشدة وجود أي تواطؤ بين حملته الانتخابية وروسيا، كما أن روسيا وصفت مرارا وتكرارا تلك الاتهامات بأنها ادعاءات لا أساس لها، مشيرة إلى أن الجانب الأمريكي لم يقدم أي دليل ملموس.

وكانت صحيفة "Washington post" قد نقلت عن مصادر أن روبرت ميلر، المحقق الخاص بشأن مزاعم "التدخل الروسي" في الانتخابات الأمريكية 2016، ينوي استجواب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وذكرت الصحيفة أن مولر أبلغ محاميي ترامب بأنه يعتزم استجواب الرئيس الأمريكي في إطار التحقيقات في هذه القضية، مشيرة إلى أن مثل هذا الاستجواب ينتظر أن يجري في "الأسابيع القليلة المقبلة".

وأبلغ أحد المصادر الصحيفة بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يكون مهتم بالفعل بهذا الاستجواب، وذلك لأنه يمكن أن يزيل جميع الشكوك حول الاتصالات المزعومة لحملته الانتخابية الرئاسية بروسيا.

إلا أن المصادر قالت للصحيفة الأمريكية إن محاميي الرئيس الأمريكي لا يريدون أن يشارك ترامب في الاستجواب "وجها لوجه"، وإن هؤلاء ناقشوا مع فريق المحقق الخاص إمكانية أن يجيب الرئيس الأمريكي على قسم من الأسئلة كتابيا.


وكالات
المصدر: rt.com
مواضيع ذات صلة
 
 
 
احتمال استجواب ترامب بشأن «التدخل الروسي»!
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات