Share
2017-12-03
عدد المشاهدات: 203

ترامب: سمعة FBI مدمرة!

ترامب: سمعة FBI مدمرة!
مصدر الصورة: rt.com

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن سمعة مكتب التحقيقات الفدرالي FBI انهارت تماما خلال فترة تولي مديره السابق، جيمس كومي صلاحياته.

وكتب ترامب في تغريدة على صفحته في تويتر: "بعد سنوات من إدارة كومي للمكتب، مع ما رافقها من تحقيقات كاذبة وغير نزيهة في قضية (هيلاري) كلينتون - وغيرها من القضايا - نزلت سمعته (المكتب) إلى أدنى مستوى خلال تاريخه! لكن لا داعي للخوف، فنحن سنعيد له مجده".

وفي وقت سابق من اليوم، جدد ترامب نفيه أن يكون قد طلب من كومي إنهاء التحقيق في شأن مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين. وكتب ترامب في تغريدة أخرى على تويتر يقول: "لم أطلب قط من كومي وقف التحقيق بشأن فلين. إنها مجرد المزيد من الأنباء الكاذبة للتغطية على كذبة أخرى لكومي".

وكان كومي أكد، خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ في مطلع يونيو/حزيران الماضي، أن ترامب قال له في 14 فبراير/شباط في البيت الأبيض غداة إقالة فلين: "آمل بأن تجدوا طريقة للتخلي عن هذا (الأمر) وترك فلين وشأنه، إنه رجل جيد".

وسبق لترامب أن نفى، في مايو/أيار الماضي، بعد أسبوع من عزله كومي عن منصبه، أن يكون قد طلب من مدير مكتب التحقيقات الفدرالي المقال أن ينهي التحقيق في شأن فلين.

يذكر أن ترامب، بعد إقالته لكومي بذريعة "أدائه الوظيفي السيئ"، حسب تعبيره، قد تعرض لضغوط بسبب تقارير متعارضة حول طريقة وأسباب إقالة هذا المسؤول الذي كان قد عيّنه بهذا المنصب سلفه الديمقراطي باراك أوباما.

وأكد ترامب، السبت، عدم حصول أي تواطؤ مع الكرملين سواء من جانبه أو من جانب فريق حملته الانتخابية، موجها أصابع الاتهام إلى وزارة العدل وإلى منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

واعترف فلين بأنه كذب على مكتب التحقيقات الفدرالي حول مضمون محادثاته مع السفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك خلال الفترة بين انتخاب ترامب وتوليه مهامه في البيت الأبيض. كما وافق فلين على التعاون مع القضاء.

وفلين هو أول مسؤول بإدارة ترامب يقر بالذنب في جريمة كشفت عنها تحقيقات المحقق الخاص روبرت مولر في مساعي روسيا للتأثير على انتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضي، الأمر الذي نفته روسيا مرارا.


وكالات
المصدر: rt.com
مواضيع ذات صلة
 
 
 
ترامب: سمعة FBI مدمرة!
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات