Share
2017-08-09
عدد المشاهدات: 546

الأهالي يهاجمون مقرات «داعش» في قرية الجلاء ومدينة الميادين

الأهالي يهاجمون مقرات «داعش» في قرية الجلاء ومدينة الميادين
مصدر الصورة: sana.sy

دمرت وحدات من الجيش العربي السوري تجمعات ومقرات لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور ومحيطها.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن وحدة من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” في حي الموظفين ومناطق البانوراما والمقابر والثردة ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين وإحراق أحد المقرات التي كانوا يتحصنون فيه.

وأشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش دمرت مقرين احدهما يسمى “الشرطة الإسلامية” في تنظيم “داعش” الإرهابي بحيي الخسارات والمطار القديم وذلك بالتزامن مع تدمير سلاح المدفعية بؤرا للتنظيم التكفيري في حيي الصناعة والجبيلة ومنطقة المقابر.

ولفت مراسل سانا إلى أن سلاح الجو كبد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر بالافراد والعتاد خلال غارات شنها على أوكاره في منطقة البانوراما وحي خسارات وفي قرية البغيلية بالريف الغربي.

وتصدت وحدات من الجيش العربي السوري أمس لهجوم شنه إرهابيو تنظيم “داعش” على المحور الجنوبي لمدينة دير الزور وأوقعت خسائر كبيرة في صفوف المهاجمين.

إلى ذلك ذكرت مصادر أهلية من ريف دير الزور الشرقي أن أهالي قرية الجلاء اشتبكوا فجر اليوم مع إرهابيين من تنظيم “داعش” قرب صيدلية نهاد وذلك بعد ساعات من مهاجمة عدد من أهالي مدينة البوكمال نقطة إرهابية لتنظيم “داعش” في منطقة الصناعة ما أدى إلى مقتل العديد من الإرهابيين.

وأشارت المصادر إلى أن التنظيم التكفيري قام بإعدام المدعو أبو بكر القحطاني أحد أبرز قيادييه في مدينة الميادين بسبب خلاف بينه وبين متزعمين ومحاولته الفرار.

وبينت المصادر الأهلية أن تنظيم داعش اعتقل عشرة من إرهابييه من مدينة موحسن حاولوا الفرار خارج مناطق انتشاره عرف منهم علي محسن الفريج وخالد محمود الملا وعلي ناصر الفتحي وبلال الجويسر.

وفر خلال اليومين الماضيين عدد من إرهابيي التنظيم من بينهم الإرهابي علي العراج الأمير العام لما يسمى “الشرطة الاسلامية” في بلدة الصور وأبو محمد الخرساني مسؤول التدريب والتنسيب في مناطق انتشار تنظيم “داعش” بدير الزور.

 


ألف ياء
المصدر: sana.sy
 
 
 
الأهالي يهاجمون مقرات «داعش» في قرية الجلاء ومدينة الميادين
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات