Share
2017-08-09
عدد المشاهدات: 560

«قسد» تقدمت في الرقة.. وداعش اخترق ريف تل أبيض … الجيش يضيق الخناق على معدان

«قسد» تقدمت في الرقة.. وداعش اخترق ريف تل أبيض … الجيش يضيق الخناق على معدان
مصدر الصورة: alwatan.sy

واصلت وحدات الجيش العربي السوري وقوات العشائر تقدمها في ريف الرقة الشرقي، وسيطرت على عدد من القرى والمزارع المحيطة ببلدات السبخة والغانم العلي والبوحمد والخميسية وزور شمر، ووسعت من نطاق سيطرتها في محيط مدينة معدان التي أصبحت محاصرة من جهتي الغرب والجنوب.

ووفق مصدر في قوات العشائر التي تحاصر إلى جانب الجيش معدان تحدث لـ«الوطن»، فإن «معدان باتت ساقطة نارياً نتيجة تحكم وحدات الجيش والقوات الرديفة في مختلف المواقع المحيطة بالمدينة ومسالة تحريرها مسالة وقت فقط».

بدوره، أكد «الإعلام الحربي المركزي» أن الجيش سيطر على قرى « النميسة، الجابر».

إلى ذلك أكد مصدر إعلامي من «قوات سورية الديمقراطية -قسد» لــ»الوطن»، استمرار المعارك بين «قسد» وتنظيم داعش في عدد من أحياء مدينة الرقة، حيث استطاعت «قسد» السيطرة على «مباني الأمن العسكري والدفاع المدني والجيش الشعبي».

وأضاف المصدر: إن «قسد» تتجه الآن في الجبهة الغربية إلى مبنى التأمينات الاجتماعية الجديد وإلى مبنى بريد الدرعية وإلى مطعم البيك في محيط الحديقة البيضاء في المنطقة التوسعية، مشيراً إلى أن تنظيم داعش شن هجوماً معاكساً على «قسد» في نزلة شحادة في القسم الجنوبي من مدينة الرقة وتم رد هذا الهجوم وتكبيد التنظيم 7 قتلى.

على خط مواز، تواصلت المعارك في حي هشام بن عبد الملك وأسفرت مقتل 9 مسلحين من داعش بحسب المصدر الذي أوضح أن هناك عدداً من مفخخات داعش استهدفت مواقع «قسد» في الأحياء التي سيطرت عليها.

وأما في حي الكريم فقد دارت اشتباكات عنيفة أدت إلى مقتل 14 من مسلحي داعش والاستيلاء على كميات كبيرة من الذخيرة، بحسب المصدر.

وفي شأن متصل أكدت مصادر في ريف الرقة، أن 3 مجموعات من تنظيم داعش قد تمكنت من التسلل إلى ريف تل ابيض الشرقي والسيطرة على قرية شريعان التي تقع تحت سيطرة «قسد» منذ فترة طويلة، وان طيران «التحالف الدولي» قام باستهداف هذا المجموعات التي لا تزال تسيطر على هذه القرية.

في غضون ذلك ذكرت وكالة «الأناضول» التركية، أن الولايات المتحدة أرسلت مساعدات عسكرية إضافية إلى «وحدات حماية الشعب» الكردية في سورية بذريعة رفع قدراتها على محاربة تنظيم داعش، موضحة أن 112 شاحنة محملة بمعدات عسكرية دخلت الحسكة، الليلة (قبل) الماضية، عبر الحدود العراقية، وتوجهت نحو مناطق تمركز مسلحي الوحدات شمالي مدينة الرقة، معقل داعش في سورية.

وسبق أن أرسلت الولايات المتحدة 909 شاحنات محملة بمعدات عسكرية، إلى مناطق سيطرة الوحدات خلال الفترة بين 5 حزيران و31 تموز الماضي بحسب «الأناضول».

إلى حلب، حيث ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن الريف الشمالي لحلب، يشهد تجدد القصف المتبادل بين «قسد» والقوات التركية والميليشيات المدعومة منها، حيث استهدفت الأولى مناطق في بلدة كلجبرين التي تسيطر عليها الميليشيات، ما تسبب بإصابة طفلة بجراح في البلدة التي تعرضت خلال الأيام السابقة لقصف مماثل أوقع قتلى وجرحى، في حين قصفت القوات التركية مناطق في بلدة تل رفعت التي تسيطر عليها «قسد»، ما أدى لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن إصابات.

كما استهدفت القوات التركية قرية جلبرا الواقعة بريف عفرين، في ريف حلب الشمالي الغربي، ولا معلومات عن خسائر بشرية، وفق المرصد.


ألف ياء
المصدر: alwatan.sy
مواضيع ذات صلة
 
 
 
«قسد» تقدمت في الرقة.. وداعش اخترق ريف تل أبيض … الجيش يضيق الخناق على معدان
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
نسور قاسيون   2017-10-10
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات