Share
2016-10-02

فضيحة في باريس بطلتها أميرة سعودية

فضيحة في باريس بطلتها أميرة سعودية
مصدر الصورة: أنترنيت

كشفت مجلة «لو بوان» الفرنسية عن فضيحة جديدة بطلتها أحد أفراد العائلة الحاكمة السعودية، إذ كشفت عن قيام أميرة سعودية وحراسها الشخصيين بالاعتداء بالضرب على أحد الحرفيين الفرنسيين الذي يعمل داخل منزل الأميرة في جادة «فوش» في باريس.
وقد ذكرت المجلة بعد الاطلاع على إفادة المعتدى عليه لدى الشرطة الفرنسية، أن الأخير شُتم وأُهين واعتدي عليه بالضرب من ابنة الملك السابق خالد بن عبد العزيز ومرافقيها.

وفي التفاصيل فإن الحرفي والمسؤول عن التجميل الداخلي كان يصور كالعادة الأماكن التي سيعمل فيها داخل المنزل قبل البدء بالعمل، بهدف إعادة الأغراض إلى أماكنها الصحيحة بعد الانتهاء من الورشة، لكن الأميرة السعودية لم يعجبها أمر التقاط الصور فاستدعت حارسها الشخصي وهي تصرخ «يجب أن تقتل هذا الكلب… هو لا يستحق أن يعيش!»، وقد انهال مرافق الأميرة بالضرب واللكم على الحرفي الفرنسي ثم كبّل يديه وأمره بأن يركع ويقبّل قدمي الأميرة، وعندما رفض العامل القيام بذلك أشهر الحارس سلاحه بوجهه وهدده قبل أن يصور بطاقة هويته ويطرد متوعداً.

وقد كشف الحرفي المعتدى عليه للمجلة الفرنسية أن الإهانات والاعتداءات دامت نحو 4 ساعات، وأكد هذه الأقوال محضر الشرطة الفرنسية الذي ذكر أن آثار الضرب كانت ما زالت ظاهرة على جسم العامل عندما قدم شكواه.


ألف ياء الأخبار
المصدر: alwatan.sy
 
 
 
فضيحة في باريس بطلتها أميرة سعودية
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات