Share
2014-05-28
عدد المشاهدات: 72709

سلاف فواخرجي تبارك زواج جندي سوري فقد بصره في الحرب.. وتعلم ولديها معنى الحب

سلاف فواخرجي تبارك زواج جندي سوري فقد بصره في الحرب.. وتعلم ولديها معنى الحب
مصدر الصورة: ألف ياء الأخبار

حضرت سلاف فواخرجي، حفل زفاف جندي سوري فقد بصره في الحرب، أقيم يوم الخميس الفائت 22 أيّار، بأحد مدراس مدينة «القرداحة»، وصفته؛ بأنّه كان: «عرساً سورياً بامتياز».

وقالت النجمة السورية: «أحببت وولدَيْ المشاركة بهذا العرس، والتواجد بين الناس خاصةً، بعد أن  سمعت قصة العروسين البطلين، اللذين وعلى الرغم من كل الألم والمرار، كتبا قصة حبهما على صفحة من الصفحات المضيئة لتاريخ سورية».

ورَوَت فواخرجي بتأثر قصتهما، قائلة: «العريس جندي سوري يدعى "علي" فقد عينيه، وبصره في حرب السوريين ضد الإرهاب، وعاد إلى قريته، وأعفا خطيبته من الارتباط بها بعد أن تغير به الحال، لكن تلك العروس الجميلة "نيروز" أبت ترك حبيبها، وأصرت على الزواج به، ونذرت نفسها أن تصبح عينيه اللتين سيبصر فيهما من جديد...»، وأضافت: «هي قصة تحمل المعنى الحقيقي للحب والفداء، هو بطل من أبطال جيشنا، وهي المرأة السورية العظيمة التي أحبت وتزوجت رجل، وأنجبت وأنشأت رجل... فكانت المرأة التي انتصرت في الحب والحرب... وكانت بلدا اسمه سورية».

وبعد العرس؛ اصطحبت سلاف فواخرجي ولديها حمزة وعلي، لزيارة ضريح الرئيس الراحل حافظ الأسد، ووصفت أجواء الزيارة بالقول: «قرأنا الفاتحة، وحكيت لوَلَدي عن عظمة هذا القائد الذي علمنا، وزرع الوطن فينا».

وأشارت النجمة السورية إلى أن زياتها تلك، أتت قبل أسبوع من الاستحقاق الرئاسي السوري، كتأكيدٍ على دعمها المطلق، للرئيس بشّار الأسد: «القائد، وأمل الأمّة، الذي حمى الوطن».


محمد الأزن
المصدر: ألف ياء الأخبار
 
 
 
سلاف فواخرجي تبارك زواج جندي سوري فقد بصره في الحرب.. وتعلم ولديها معنى الحب
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
منوعات